سلسلة هل تعلم؟  هل تعلم؟ - رمضان  :  فضيلة الشيخ الدكتور محمد الأخرس
 هل تعلم ان للصائمِ فرحتينِ فرحةٌ عندَ فِطرهِ وفرحةٌ عندَ لقاءَ ربِّهِ؟ 
 هل تعلم ان للصائمِ فرحتينِ فرحةٌ عندَ فِطرهِ وفرحةٌ عندَ لقاءَ ربِّهِ؟ - إعداد الشيخ محمد الأخرس


عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "كلُّ عملِ ابنِ ءادمَ يُضاعَفُ، الحسنةُ بعَشرِ أمثالِها إلى سَبعمائة ضِعفٍ، قال الله عز وجل: إلا الصومَ فإنَّهُ لي وأنا أجزي بهِ، يدَعُ طعامهُ وشَهوتهُ من أجلي للصائمِ فرحتانِ فرحةٌ عندَ فِطرهِ وفرحةٌ عندَ لقاءَ ربِّهِ ولَخُلُوفُ فمِ الصائمِ أطيبُ عندَ اللهِ من ريحِ المسكِ، الصَّومُ جُنَّةٌ ".

"للصائمِ فرحتانِ فرحةٌ عندَ فِطرهِ وفرحةٌ عندَ لقاءَ ربِّهِ" معناه الفرحة الأولى عندما يفطر لعودة قوته إليه والثانية في الآخرة عند الحساب عندما يكلم الله العباد بكلامه ويسألهم عن أعمالهم بكلامه الذي ليس حرفًا ولا صوتًا ليس شرطًا أن يكون هذا الصائم تقيًا لكن يشترط أن يكون صومه صحيحًا متجنبًا لما يذهب ثواب الصيام.

"ولَخُلُوفُ فمِ الصائمِ أطيبُ عندَ اللهِ من ريحِ المسكِ " الخلوف هو تغير رائحة الفم إما بسبب ترك الأكل وقيل بسبب ترك الكلام أو طول السكوت هذا هو الخلوف، والسواك يذهب هذه الرائحة