سلسلة هل تعلم؟  هل تعلم؟ - رمضان  :  فضيلة الشيخ الدكتور محمد الأخرس
 هل تعلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان أجودَ ما يكونُ في رمضانَ ؟ 








 هل تعلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان أجودَ ما يكونُ في رمضانَ ؟ - إعداد الشيخ محمد الأخرس


في الصَّحيحيْنِ عنْ ابنِ عباسٍ رضيَ الله عنهما قالَ كان النبيُّ صلى الله عليه وسلم أجودَ الناسِ وكان أجودَ ما يكونُ في رمضانَ حين يلقاهُ جبريلُ فيُدراسهُ القرءانَ فَلَرسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم حينَ يلقاهُ جبريلُ أجودَ بالخيرِ من الريحِ المُرْسلَةِ .

وفي صحيحِ مسلمٍ عن أنس بن مالك رضي الله عنهُ قال فجاءَ رجلٌ فأعطاهُ غنماً بين جبلينِ فرجعَ إلى قومِهِ فقالَ يا قومُ أسلِموا فإنَّ محمداً يعطي عطاء من لا يخشى الفاقة.
وخرج البخاريُّ من حديث سهل بن سعد رضي الله عنه قال : جاءت امرأة ببردة أي ثوب مثل الشملة وقالت يا رسول الله نسجت هذه بيدي أكسوكها فأخذها النبي صلى الله عليه وسلم ثم خرج الينا فقال رجل من القوم : يا رسول الله أُكْسُنِيها فقال نعم فجلس ثم رجع فطواها ثم أرسل بها إليه فقال له القوم: ما أحسنت، سألته إياها لقد علمت أنه لا يرد سائلا فقال الرجل: والله ما سألته الا لتكون كفني يوم أموت. قال سهل رضي الله عنه فكانت كفنُهُ.

وكان جودُهُ كلّه للهِ وفي ابتغاءِ مرضاتِهِ فإنَّهُ كان يبذُلُ المال إمَّا لفقيرٍ أو محتاج أو ينفقه في سبيل الله أو يتألف به على الإسلام من يقوى الإسلام بإسلامه وكان يؤثر على نفسه وأهله وأولاده فيعطي عطاء يعجز عنه الملوك مثل كسرى وقيصر.