سلسلة هل تعلم؟  هل تعلم؟ - الجزء الأول  :  فضيلة الشيخ الدكتور محمد الأخرس
  هل تعلم أنَّ الـمِساحة لا تجوزُ على الله ؟ 








  هل تعلم أنَّ الـمِساحة لا تجوزُ على الله ؟ - إعداد الشيخ محمد الأخرس


الإمامُ زينُ العابدينَ هو مِن أكابِرِ السَّلفِ، مِن أعيانِ السَّلفِ، كانَ يُنَزِّهُ اللهَ عَن المكانِ، عَن التَّحَيّزِ في المكانِ، عَن أن يكونَ لهُ حدٌّ. يُنَزِّهُهُ عَن المكانِ والحدّ والمَسّ والجَسّ. قالَ: " أنت الذي لا يَحويكَ مكانٌ " رواهُ الحافِظُ اللغويُّ محمد مرتضى الزبيديُّ. وقالَ أيضًا : " لا تُحَسُّ ولا تُجَسُّ ولا تُمَسُّ "

الذي يُمَسُّ لهُ حدٌّ واللهُ تعالى مُنَزَّهٌ عَن الحدِّ. ولا يُقالُ إنَّهُ شىء واسِعٌ لا نُهايَةَ لامْتِدادِه، كما لا يُقالُ لهُ مساحةٌ صغيرةٌ أو مساحةٌ مُتَوَسِّطةٌ. المساحةُ مُستحيلةٌ على اللهِ على الإطلاقِ. لا يجوزُ أنْ يُعتَقَدَ أنَّ اللهَ مُمْتَدٌ امتِدادًا لا نِهايَةَ لهُ.

العرشُ لهُ امْتِدادٌ لكن لهُ نهايةٌ. لا يجوزُ في حقِّ اللهِ أنْ يكونَ لهُ حدٌّ بِقَدْرِ العرشِ أو أوسَعَ منهُ، كلُّ هذا ضَلالٌ. عندما تقولونَ لإنسانٍ اللهُ تعالى ليسَ لهُ حدٌّ أفْهِمُوهُ أنَّهُ ليسَ معنَى ذَلِكَ أنَّهُ مُمْتَدٌ امتِدادًا لا نِهايَةَ لهُ، لأنَّهُ يُخْشى على بعضِ الناسِ إذا قُلت لهُم : " اللهُ ليسَ لهُ حدٌّ " أن يَفهَمَ أنَّهُ مُمْتَدٌ إلى غيرِ نِهايَةٍ هذا لا يَجوزُ، هذا خروج من الإسلام لأنَّ فيهِ تكذيبًا لِلقُرْءانِ الكَرِيمِ.